الكاظمي وبايدن يؤكدان رفض زعزعة الامن والاستقرار في العراق والمنطقة

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس الاميركي جوزيف بايدن، الاربعاء، رفض محاولات زعزة الامن والاستقرار في العراق والمنطقة.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن الاخير “تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الاميركي جوزيف بايدن وجرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائيىة بين البلدين، ومناقشة الاوضاع في العراق والمنطقة، فضلا عن بحث عدد من القضيا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

 
واضاف البيان ان الجانبين “بحثا ايضا تعزيز التعاون المشترك بين بغداد وواشنطن وسبل تطوير في مجالات متعددة، في مقدمتها التعاون الاقتصادي والامني وفي مجال مكافحة الارهاب”.

كما بحث الكاظمي وبايدن “استئناف الحوار الاسترايجي بين البلدين، بالشكل الذي يسير في العلاقات قدما، على اساس المصالح المشتركة وتعزيز اللسيادة الوطنية العراقية، وتم التاكيد على اهمية حماية البعثات الدبلوماسية في العراق ورفض محاولات زعزة الامن والاستقرار في العراق والمنطقة”.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq