طفلة عراقية تتلقى أغلى حقنة في العالم

{دولية: أخبار العراق} حدد أطباء في دولة الإمارات العربية المتحدة موعد إعطاء طفلة عراقية تعاني من ضمور العضلات الشوكي أغلى حقنة في العالم.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، تكفله بعلاج الطفلة لافين إبراهيم جبار البالغة من العمر 19 شهرا.
وتعاني لافين من ضمور العضلات الشوكي (المرحلة الثانية)، وهو مرض وراثي ناتج عن حدوث طفرة في جين الخلايا العصبية الحركية.
وأعلن هيثم البشير أخصائي طب الأعصاب في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال والطبيب المعالج للطفلة العراقية بأنه سيتم إعطاء الحقنة التي يبلغ ثمنها 8 ملايين درهم (مليونان و178 ألف دولار) للطفلة لافين خلال الأسبوع القادم، بحسب صحيفة “البيان” الإماراتية.
وأوضح أنه بعد تلقيها الحقنة، ستخضع الطفلة العراقية لمرحلة متابعة شديدة لمدة 3 أشهر، تشمل إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي والوظيفي كما سيتم إجراء فحوصات وتحاليل مخبرية أسبوعيا للوقوف على الحالة الصحية للطفلة.
وكشف أن مجموع الحالات التي سيتم علاجها من ضمور العضلات الشوكي سيصل إلى 6 حالات من مختلف دول العالم.
وقال البشير إن مرض ضمور العضلات الشوكي يعد من الأمراض الفتاكة الناتجة عن عيب وراثي يُضعف عضلات الشخص، بحيث يصبح غير قادر على الحركة، ويمكن أن يضعف في النهاية القدرة على البلع أو التنفس، ويموت الأطفال الذين يولدون وهم مصابون بالمرض قبل سن الثانية إذا لم يتلقوا العلاج.
وأشار إلى أن نسبة الإصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي تبلغ 10 لكل 100 ألف شخص عالمياً.

عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq