الدراجي: قوى تصور الكرد عدواً للعرب والتحالف العابر سيمنع كتلاً من اللعب على وتر الطائفية

{بغداد:أخبار العراق} كشف عضو المكتب التنفيذي ليتار الحكمة الوطني، بشير الدراجي، وجود قوى {لم يسمها} تصور الكرد عدواً للعرب، فيما اكد ان التحالف العابر سيمنع كتلاً من اللعب على وتر الطائفية.

وقال الدراجي لبرنامج {عالمسطرة} بثته قناة الفرات الفضائية مساء اليوم، ان” زيارة رئيس تحالف عراقيون السيد عمار الحكيم الى اقليم كردستان مهمة وتاريخية واخذت طابعين سياسي واجتماعي، وجرت حوارات سياسية تضمنت مجموعة ملفات أبرزها الذهاب الى اتفاق شامل وثابت بتساوي الحقوق في الموازنة وطويل الامد”.
واضاف” ضرورة ان تكون هناك ارادة حقيقية بين بغداد واربيل والاجواء مناسبة اليوم للوصول الى حلول صحيحة”، مبيناً” الخلاف الكبير والاساس بين المركز والاقليم على ملف الطاقة والنفط؛ لذا الاتفاق الشامل وطويل الامد تضمن تسليم كل الصادارت النفطية الى الحكومة الاتحادية وسيكون ملزماً لكلا الطرفين”.
وتابع الدراجي” المزاجية تحكمت في العمل بين الطرفين والشعب الكردي والعراقي هم الضحية”، لافتا الى ان” التزام بغداد مربوط بالتزام الاقليم بشان النفط وبيعه، وشركة سومو ليست مجلس النواب لكي يكون فيها ممثلا لجهة معينة بل هي تابعة لوزارة النفط وتحتكم الى القوانين والانظمة والتمثيل الكردي فيها ليس المعرقل الاساس في حل ازمة ملف النفط بين الطرفين”.
 وبما يخص الحفل التأبيني ليوم الشهيد العراقي في السليمانية واربيل، اوضح الدراجي” الحضور الواسع السياسي والجماهيري في السليمانية واربيل يؤكدان حقيقة مغيبة عن الشعب العراقي بان الشعب الكردي والعربي واحد وضورة الذهاب الى المشتركات الكبيرة وترسيخها وتحجيم مكامن الخلاف”. 
وبين” هناك قوى سياسية تلعب على الوتر الطائفي وتصور ان الكرد اعداءً للعرب وتعمل على تحويل الخلاف السياسي والاقتصادي الى اجتماعي؛ لكن زيارة السيد الحكيم والتجول في اقليم كردستان ليومين  دليل على وجود اواصر مشتركة بين الكرد والعرب والطرفين يرغبان بحلول ناجعة، وقد اكد على حقوق الكرد”. 
وشدد على” ضرورة استقرار الشعبين الكردي والعربي والاتجاه الى مفاوضات حقيقية وفقا للدستور لمنع المزاجات السياسية بين الطرفين”، واصفاً العقد السياسي بـ”المخرج الاساس للانسداد الذي حصل في العملية السياسية”.
وختم الدراجي” بترحيب الكرد والسنة بالتحالف العابر والكاسر للاطواق الطائفية والقومية الموجد لمشتركات داعمة للدولة، اما التحالف العابر للطائفية سيكون قبيل الانتخابات وسيمنع بعض الكتل السياسية من اللعب على الوتر الطائفي”.
وفاء الفتلاوي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq