أمانة مجلس الوزراء تناقش آليات بناء ألف مدرسة وأربع شركات صينية تتنافس

{بغداد: أخبار العراق} عقدت دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء اجتماعا مع ممثلي دوائر المهندس المقيم لمديريات التربية في بغداد والمحافظات؛ لمناقشة تفعيل مشروع وزارة التربية رقم (1) ومشروع بناء (1000) مدرسة في بغداد والمحافظات.

وقال معاون مدير عام الدائرة كرار محمد عبد الزهرة إن الاجتماع ناقش توفير متطلبات دعم واسناد عمل دوائر المهندس المقيم في مديريات التربية في بغداد والمحافظات لتنفيذ مشاريع الأبنية المدرسية النموذجية بعد إعادة تفعيل قرار رقم (1) الخاص ببناء مدارس في بغداد والمحافظات بعد أن كان متوقفا لأسباب اقتصادية وسوء إدارة وغيرها، فضلا عن تفعيل مشروع بناء (1000) مدرسة في بغداد والمحافظات بعد إدراج التخصيصات المالية لها في الموازنة العامة الاتحادية لعام 2021.
وأشار إلى أن هناك اهتماما كبيرا من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي؛ لوضع جداول زمنية للمباشرة في إنجاز المشروع في بغداد والمحافظات وحل جميع المشاكل والمعوقات التي رافقت مشروع وزارة التربية رقم (1).
ولفت إلى أن باب العطاءات مفتوح لشركات صينية حكومية رصينة يستمر إلى يوم 28/2/2021 لتقديم عروضها، حيث سيتم اختيار أربع شركات من الشركات المتنافسة لمشروع بناء (1000) مدرسة، وأوضح أنه تم تشكيل فريق من المعماريين لإعداد نموذج موحد لمدارس الابتدائية والثانوية، كما تم التركيز أيضا على ملفين مهمين هما الأبنية، والتصاميم الهندسية لهذه للمدارس، حيث من المؤمل الانطلاق بالمشروع خلال الشهرين المقبلين.
وطرح المجتمعون عددا من المشاكل والمعوقات التي تحتاج إلى حلول منها تهيئة الأراضي لبناء المدارس وحسب احتياج كل محافظة، ومشكلة تمليك هذه الأراضي للأغراض التربوية، فضلا عن ملف المناطق الزراعية التي تحتاج إلى استملاك أراضٍ زراعية لبناء المدارس.
واتفق المجتمعون على عقد اجتماعات دورية؛ لتذليل العقبات ومناقشة المستجدات الحاصلة عن تنفيذ المشروع.
عمار المسعودي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq