اعادة تنفيذ مشروع قناة الجيش بعد توقف دام لاكثر من 5 اعوام

{بغداد: أخبار العراق} كشفت وزارة الموارد المائية عن اضرار “بيئية” و”خدمية” خلفها اهمال مشروع قناة الجيش للمدة من 2015 ولغاية 2020.

وقال وزير الموارد المائية مهدي رشيد، في حديث صحفي، انه “تمت اعادة تنفيذ مشروع قناة الجيش بعد توقف دام لاكثر من خمسة اعوام، اي منذ العام 2015، اذ تم التنسيق مع جهات عدة وتشكيل لجنة مشتركة من الوزارات المعنية والامانة العامة لمجلس الوزراء لاكماله”. 
واشار الى “القيام بتنظيف 60 بالمئة من النفايات المتراكمة في المشروع طوال الفترة الماضية والعمل مستمر به لاحيائه وتنفيذه على اكمل وجه”.
واشار الى “توجيه الدوائر المعنية بالوزارة من اجل تزويد القناة بمادة الزميج لاضفاء الجمالية للمشروع الذي يحتوي على حدائق على طول طريق القناة”. 
بدوره، قال مدير موقع تطوير قناة الجيش في وزارة الموارد المائية فارس حسن ان “الملاكات الفنية والهندسية حين اعادت العمل في تشغيل مشروع القناة، اكتشفت وجود انابيب للمياه الاسنة على طول امتداد القناة ما يشكل عائقا لاكمال المشروع ويتم العمل على رفع هذه الانابيب حاليا”. 
واوضح ان “الانابيب قام بوضعها اهالي المناطق السكنية المجاورة للمشروع، وبالتالي ادت الى العمل بجهود مضاعفة للمهندسين لتنظيف المشروع من المياه الثقيلة ورفع الانابيب واعادة العمل لانجازه”، منوها بان “هذه الانابيب ادت لاضرار بيئية وخدمية بالمشروع”. 
واطلع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مؤخرا على المشروع، وقا: ان “هذا المشروع كلف الدولةَ أكثر من مليار دولار، لكنه تحول الى مكب نفايات”
واكد أن “الفساد وسوء الإدارة منعتا انجازه”
على الصعيد ذاته، بين رئيس مجلس محافظة بغداد (المنحل) رياض العضاض ان “المشروع بعد احالته الى الشركة المصرية توقف عن العمل بسبب اعتماد امانة بغداد في تصريف مياه الامطار منذ العام 2015 في مجرى القناة ما تسبب بايقاف المشروع وعدم انجازه”. 
من جانبه، افاد مدير قسم قناة الجيش البلدي في امانة بغداد علي ناهي  بان “الامانة كانت قد استكملت نحو 75 بالمئة من مشروع قناة الجيش من تهيئة الانارة والتأسيسات الصحية والخدمية ووضع القواطع الخاصة بالحدائق وتحديد الاماكن الترفيهية من المطاعم والمقاهي وتنفيذ 8 باركات لوقوف السيارات على طول قناة الجيش من اجل جعله مشروعا تجاريا ترفيهيا ناجحا عند انجازه بالكامل وافتتاحه”. 
وتابع ان “الامانة اوقفت المشروع منذ خمسة اعوام منذ 2015 لغاية 2020 بسبب الضائقة المالية التي مر بها البلد ما اثر في ايقاف تنفيذه من قبل الشركة المنفذة”. 
واكد “العمل على اكمال المشروع حاليا بجهود ذاتية باشراك جهات عدة منها وزارات الموارد المالية والداخلية والنفط والزراعة وهيئة الحشد الشعبي وامانة بغداد ووزارة الاسكان والاعمار والبلديات لانجازه بالكامل، حيث هناك لجنة من الامانة العامة لرئاسة الوزراء تضم بعضويتها كل هذه الوزارات”.
وكان يفترض اكمال مشروع القناة عام 2013، حيث خصص له في البداية 146 مليون دولار، وكان المقرر أن يمتد لـ23 كيلومتراً من شمال بغداد، ويشمل بناءَ مشاريعِ الري وحدائقَ ومسابحَ ومدينةِ ألعاب للأطفال ومطاعم، وزراعةِ الأشجار على طول المشروع، وتحويله لموقع سياحي.

حسين حاتم

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq