بريطانيا تدين هجوم أربيل وتعلن دعمها للكاظمي وبارزاني في التحقيق

{بغداد: أخبار العراق} عبرت السفارة البريطانية، لدى العراق، الثلاثاء، عن إدانتها للهجوم الصاروخي الذي استهدف أربيل ليلة أمس.

وقال السفير البريطاني ستيفن هيكي، في تغريدة عبر “تويتر”، “أدين بشدة الهجوم على مدينة أربيل وقوات التحالف الليلة الماضية”.

وأضاف: “أقدم التعازي لأسرة المقاول المدني الذي قُتل”، مشددا على “محاسبة المسؤولين وسنقدم الدعم إلى رئيس حكومة كردستان مسرور بارزاني، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أثناء التحقيق”.

وكانت صواريخ تضاربت الأنباء عن عددها استهدفت مساء أمس الأثنين محيط مطار أربيل الدولي الذي يضم قاعدة الحرير العسكرية وتضم قوات أمريكية وأخرى للتحالف الدولي، وسقطت بعض هذه الصواريخ على أحياء سكنية قريبة تسببت بجرح عدد من الأشخاص.
ووجه القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة تحقيقية مشتركة مع الجهات المختصة في إقليم كردستان، لمعرفة الجهة التي تقف وراء حادث سقوط عدد من الصواريخ على مطار أربيل ومقترباته.
وأعلن التحالف الدولي، عن مقتل مقاول مدني وإصابة خمسة متعاقدين مدنيين وجرح جندي أمريكي واحد.
وقال رئيس حكومة اقليم كردستان، مسرور بارزاني انه “أوعز إلى الأجهزة الأمنية بالشروع في فتح تحقيق شامل” مشيراً الى انه “تحدث مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حول سبل التعاون للعثور على الخارجين عن القانون الذين أرتكبوا هذا العمل الإرهابي”.
غفران الخالدي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq