التربية تستبعد تأجيل العام الدراسي الحالي وتدرس مقترحا لمعالجة الامتحانات

{بغداد: أخبار العراق} استبعدت وزارة التربية، تأجيل العام الدارسي الحالــي، فيما أشارت إلى أنها تدرس مقترحا لمعالجة امتحانات نصف السنة.

وقال الوكيل الاداري بــالــوزارة فـلاح القيسي في حديث صحفي، إن “خـبـراء الــوزارة يـــدرســـون مــقــتــرحــا يـتـضـمـن تخصيص أيام لإجراء امتحانات نصف السنة للمراحل الدراسية الابــتــدائــيــة الــســت”، مـضـيـفـاً ان “المقترح أن يكون الأسبوع الأول لمرحلة الأول الابتدائي، والأسبوع الثاني لامتحانات الصف الثاني الابــتــدائــي، والــــذي يـلـيـه لـلـثـالـث الابــتــدائــي وهــكــذا”.  
وأضــاف، أن “المـوافـقـة عـلـى المـقـتـرح مـن قبل هيئة الــرأي، تتوقف على الموقف الوبائي لجائحة كورونا للمدة من الــ 18 مـن الشهر الـحـالـي ولغاية13  مــن آذارالمــقــبــل”، مــؤكــداً أنـه “فـي حـال حصول زيـادة بأعداد الإصـابـات سيجري الاعـلان عنه لاعــتــمــاده”.  
وبــشــأن المـرحـلـتـين المــتــوســطــة والاعــــداديــــة، كـشـف القيسي عن “رفع مقترح بإجراء امتحانات نصف السنة إلكترونيا عــبــر المــنــصــات بـالـتـنـسـيـق بـين الإدارات المـدرسـيـة والطلبة؛ لكون اعمارهم تسمح بأداء الامتحانات إلـكـتـرونـيـا لــهــم”.  
وبــشــأن انـبـاء تأجيل العام الـدارسـي، أكد “عدم وجــــود نــيــة للوزارة بـتـأجيله أو إلغائه، بيد أنها ستفعل في حال طلب اللجنة الوطنية للسلامة منها ذلـك تحقيقا للمصلحة العامة”.  
ونــاشــد الـقـيـسـي المــؤســســات الإعـــلامـــيـــة ووزارة الــصــحــة والاتــــصــــالات وهــيــئــة الاعــــلام والاتــصــالات وشــركــات الـهـاتـف النقال، “بمساندة وزارة التربية في دعم التعليم الإلكتروني من خلال تـخـصـيـص ســـاعـــات مـــن الـبـث المـبـاشـر لـبـث دروس للطلبة في المـواد العلمية لكون الـوزارة تعمل جــاهــدة مــن أجــل تـغـطـيـة جميع الدروس الكترونيا”.  

حسين حاتم

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq