رئيس النزاهة يعلن إعدادِ الستراتيجيَّة الوطنية لمكافحة الفسادِ ويحدد حلاً المدانين والأموال المهربة

أكَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (علاء جواد حميد) أن الاستعانة بالشركاتِ العالميَّةِ التي تمتلكُ الخبرةَ والكفاءةَ  في مجال استردادِ الأصولِ من المُدانينَ المحكومينَ والأموالِ المُهرَّبةِ إحدى الحلول التي ستلجأ الهيئة إليها، بعدَ إعدادِ ملفَّاتٍ دوليَّةٍ بذلك.

وأشار خلال كلمته في المؤتمر الذي عقدته الهيئة للإعلان عن تقريرها السنوي لعام 2020، إلى أن جهود الهيئة أسفرت عن الانتهاء من إعدادِ الاستراتيجيَّةِ الوطنيَّة لمُكافحةِ الفسادِ للأعوامِ  (2021 – 2024) بالتنسيقِ مع الأممِ المتَّحدةِ عبر برنامجِها الإنمائيِّUNDP، مشيراً إلى زيادة زخمِ التعاونِ الدوليُّ؛ لغرضِ استردادِ الأصولِ من المُدانينَ المحكومينَ والأموالِ المُهرَّبةِ.

وأضاف إن هناك تصاعداً ملحوظاً في جهود الهيئة لمكافحة الفساد، على الرغم من تفشي جائحة كورونا، مبيناً زيادة عدد الأحكام وعمليَّات الضبط وإحالة عددٍ من المتهمين بجريمة تضخُّم الأموال والكسب غير المشروع، فضلاً عن العمل على آلاف البلاغات والإخبارات والقضايا الجزائيَّة واستصدار آلاف أوامر القبض والاستقدام والتوقيف.
رئيس الهيئة أشاد بتعاون السلطات الثلاث التنفيذيَّة والتشريعيَّة والقضائيَّة، مُبيناً أن الهيئة يحدوها الأمل إلى مزيد من التعاون من شركائها الكبار، ولا سيما أن قانون الهيئة قد أوجب عليها المساهمة في مكافحة الفساد بمساندة جميع الشركاء.
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq