رحلة صيد تؤدي لاكتشاف لا يتكرر والعلماء يكشفون سر الكائن البحري

{منوعات: أخبار العراق} لم يعرف الصياد الأميركي مارلي باب أنه اصطاد مخلوقا بحريا نادرا جدا، عندما أخرج شبكته من البحر، ليكتشف سرطان بحر أصفر اللون.

وبعد أن اصطاد باب سرطان بحر أصفر اللون، وهو أمر يحصل مرة كل 30 مليون مرة، قرر أن يتبرع به إلى مركز العلوم البحرية بجامعة نيو إنغلند في ماساشوستس.

ويكتسي السرطان الذي يعرف باسم “السرطان الكريستالي” باللون الأصفر، نتيجة طفرة جينية في البروتينات التي تغذي قشر الكائن البحري، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
ويولد هذا النوع من السرطانات بحالة تعرف باسم اللوسيزم، والتي تؤدي لتلون الجلد باللون الأبيض الأقرب للصفار، بشكل غير منتظم.

وقال علماء إن تغير لون السرطان للأصفر قد يكون كذلك بسبب التغير المناخي، الذي يؤدي لدفئ مياه المحيط وتغير لون الكائنات للون شاحب.
وبسبب لونه الأصفر، يعتبر السرطان الكريستالي أكثر عرضة لأن يكون فريسة لكائنات البحر، لأن اللون الأصفر المشع يجذب أنظار الحيوانات المفترسة إليه بسهولة أكبر.

وأكد فريق العلماء في جامعة نيو إنغلند أنهم لا ينوون إعادة السرطان الأصفر للمياه، وأنهم سيعتنون به في بيئة مناسبة.

رغد دحام

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq