الخارجية الايرانية: 3 قضايا بحثها حسين في طهران

{دولية: أخبار العراق} أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان زيارة وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الى طهران مؤخرا كانت ثنائية الطابع تماماً.

وقال خطيب زادة في مؤتره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين في معرض رده على سؤال حول زيارة حسين الى طهران وان كان قد حمل رسالة من اميركا والمنطقة، ان”الزيارة كانت ثنائية الطابع تماما وفي اطار المشاورات المستمرة بين البلدين،وكانت للزيارة 3 فقرات وهي القضية الاقتصادية والعلاقات الحدودية ومتابعة قضية اغتيال الشهيد القائد سليماني، حيث جرت مباحثات جيدة حول هذه القضايا الثلاث”.  

واضاف، انه”تم ايضا البحث وتبادل وجهات النظر حول استمرار التعاون في المجالات التي نوقشت في اطار اللجنة المشتركة”.

وكان وزير الخارجية فؤاد حسين، زار العاصمة الايرانية طهران في 3 من شباط الجاري وبحث مع القادة الايرانيين ملفات مشتركة.

وقال حسين عن الزيارة “حواراتنا إتسمت بالواقعيّة، ومصالح بلدينا كانت حاضرة، ومؤشرات الأمن والإقتصاد ووعي التحديات المشتركة على المستوى الإقليمي، مع الإرتكان للمبادرات التي تُعزز الأمن الشامل وتُفضي لإستقرار المنطقة”.

وأجرى الوفد العراقي بحسب الخارجية العراقية “حواراتٍ معمّقة مع الجانب الايراني شملت عدّة ملفات تختص بالعلاقات الثنائيّة والأمن ومكافحة الإرهاب وكذلك الإقتصاد والطاقة، فضلاً عن التطرّق لتطورات الوضع الإقليمي والدولي وإنعكاساته على أمن وأستقرار المنطقة”. 

غفران الخالدي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq