رسول: القصاص قادم لا محالة لمنفذي هجوم صلاح الدين الأخير

{بغداد: أخبار العراق} اكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، اليوم الأحد، أن “القصاص” قادم لا محالة لمنفذي هجوم صلاح الدين الأخير.

وقال رسول في بيان تلقت {أخبار العراق} نسخة منه، إن “شهداؤنا هم فخر العراق وعنوان للباحثين عن البطولة، فطريق الجنان يستقبلهم وهم مخضبون بدمائهم التي ترسم لوحة الأبطال”.  
وتابع: “ففي الوقت الذي نزفّ فيه شهيداً مغوارا، ألا وهو القائد البطل حسين سعيدان گاطع أبو علياء الحسيناوي، آمر الفوج الثالث باللواء 22 في الحشد الشعبي وكوكبة من رفاقه، خلال مطاردتهم لعناصر داعش شرقي محافظة صلاح الدين، فإننا نؤكد أن قواتنا الأمنية بتشكيلاتها كافة سوف لن تتهاون مع الإرهاب وستستمر بدكّ أوكاره، فهي تستمد القوة من شهدائنا الأبرار”.  

واردف، “وليعلم عناصر عصابات داعش الإرهابية أن القصاص قادم لا محالة، يوم لا ينفعهم الندم، الرحمة والمغفرة لشهداء العراق كافة، والخزي والعار للإرهاب، سيبقى بلد الأنبياء والمرسلين والصالحين شامخاً مهما حاولت خفافيش الظلام أن تشق طريق وحدته”.

  
وفي وقت سابق، تعرضت قوات الحشد الشعبي لهجوم شنه تنظيم داعش في محافظة صلاح الدين، راح ضحيته العديد من القوات المرابطة في المنطقة.   

وقال الحشد، في بيان تلقته {أخبار العراق} إن “تعرض التنظيم ما زال مستمرا حتى اللحظة على قطعات الحشد الشعبي”، مؤكدا أن “منتسبي اللواء ٢٢ بالحشد الشعبي خاضوا مواجهات عنيفة في منطقة العيث شرق صلاح الدين”.        

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq