المالكي يدعو الحكومة للتحقيق اذا ما كان تفجيري الطيران "مدعوماً من الخارج"

{بغداد: أخبار العراق} دعا رئيس إئتلاف دولة القانون، نوري المالكي، الحكومة الى فتح تحقيق شامل بشأن اذا ما كان تفجيرا ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد أمس “مدعوم او مخطط له من الخارج”.

وقال المالكي في تغريدة على تويتر: “أدعو الى إنزال العقوبة الشديدة بحق من يثبت عليه التقصير في واجبه الأمني من المسؤولين العسكريين والأمنيين”.
كما دعا “الحكومة الى فتح تحقيق شامل لمعرفة ما اذا كان العمل الارهابي مدعوماً أو مخططاً له من الخارج لإعادة ماكنة الارهاب في العراق”.
وكان انتحاريان فجرا نفسيهما أمس الخميس في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد خلفا 32 شهيداً و110 جرحى.
وتوعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في اجتماع امني طارئ بـ”رد قاسٍ ومزلزل” وقال: “سيرى قادة الظلام الداعشي أي رجال يواجهون” حسب قوله.
كما أجرى سلسلة تغييرات كبرى طالت قيادات عسكرية عليا وعلق الكاظمي عليها اليوم بالقول :”أجرينا سلسلة تغييرات في البنية الأمنية والعسكرية، ونعمل على وضع خطة أمنية شاملة وفاعلة لمواجهة التحديات القادمة”.
وأضاف “ما حصل يوم أمس هو خرق لا نسمح بتكراره، لقد وعدنا شعبنا بالأمن، وهذا الخرق دليل ومؤشر على ان هناك خللا يجب الإسراع بمعالجته” مؤكدا ان “من لا يرتقي الى مستوى مسؤولية حماية المواطنين وأمنهم عليه ان يتنحى من موقعه”.
ورداً على الهجوم الدام أطلق جهاز مكافجة الارهاب عملية أمنية سماها “ثأر الشُهداء” بتوجيه من الكاظمي، تستهدف بقايا عصابات داعـش الإرهابية”.
وقال اعلام الجهاز انه قواته “أطاحت – خلال العملية- بعدد من الإرهابيين في كُل من {مُحافظة بغداد – باب المُعظم} و{مُحافظة الأنبار – عامرية الفلوجة} و{مُحافظة كركوك – منطقة دور الفيلق} لهم صلة بشبكات داعـش”.
ووعد “الشعب العراقي بمزيد من العمليات النوعية خلال الساعات القادمة والأيام القليلة المُقبلة”.
عمار المسعودي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq