شركات بريطانية وصينية وإماراتية تفتش البضائع المستوردة للعراق

أعلن وزير التخطيط، خالد بتال النجم، اليوم، الخميس، ان الوزارة تتجه نحو اشراك القطاع الخاص العراقي في برنامج التفتيش قبل التوريد الخاص بفحص السلع والبضائع المستوردة إلى العراق، مُجددا  التأكيد على الدور الحيوي، الذي سيحظى به القطاع الخاص في الاقتصاد العراقي، وفي مختلف القطاعات التنموية.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير، بممثلي الشركات الفاحصة، التي تعاقدت معها الوزارة في وقت سابق، وحضر اللقاء، رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، حسين علي داود، والمديرون العامون في الجهاز.
وشدد الوزير، خلال اللقاء، على وجوب التزام الشركات الفاحصة، ببنود العقد الموقع معها، لان المهمة التي تؤديها هذه الشركات ترتبط بحياة المواطن العراقي، وبالتالي، لا يمكن باي حال من الأحوال، التهاون مع اي خلل يمكن ان يؤدي إلى حدوث ضرر كبير، لاسيما فيما يتعلق بفحص المواد الغذائية والإنشائية، والكهربائية، 
داعيا ممثلي هذه الشركات، إلى إكمال جميع المتطلبات المتعلقة بتنفيذ مهامها على افضل وجه، وخلاف ذلك سيكون للوزارة موقف حازم بشأن اي شركة لاتلتزم ببنود العقد الموقع معها، مشيدا في الوقت نفسه بمستوى الإداء الذي قدمته بعض من الشركات الفاحصة.
من جانبهم، اكد ممثلو الشركات الثلاثة (البريطانية، والاماراتية والصينية) استعدادهم، للعمل مع وزارة التخطيط على وفق ما نصت عليه بنود العقود بين الطرفين، واستكمال جميع المتطلبات، التي من شأنها ضمان نجاح العمل.
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq