التخطيط: تعداد 2021 مرهون بظرف كورونا واستمارة الإحصاء تشمل 60 سؤالاً

{بغداد: أخبار العراق} رهنت وزارة التخطيط، إجراء التعداد السكاني العام بالظرف الصحي في البلاد جراء جائحة كورونا.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي لوكالة {أخبار العراق}، ان “الميزانية التي نحتاجها لإجراء التعداد نحو 120 مليار دينار” مبينا ان “اقليم كردستان ضمن المشروع الذي يشمل كل العراق لكن في ظل الأزمة المالية فليس من السهولة ان يتم تخصيص هذا المبلغ بالتالي نحن بإنتظار الموازنة بعد اقرارها من قبل مجلس النواب”.
واضاف “بشكل مبدئي نتحدث عن موعد تنفيذ التعداد في نهاية 2021، لاسيما ان مجلس الوزراء خول وزير التخطيط لتحديد الموعد وفق ما يراه من ظرف مناسب، فاذا تجاوزنا الظرف الصحي والمالي ربما نمضي الى تنفيذ التعداد قبل نهاية العام”.
واكد الهنداوي، ان “التعداد ليس له علاقة بالبطاقة البايومترية ونريد من خلاله ان نعرف قاعدة البيانات شاملة ومعرفة نعرف كم حاجتنا من المدارس والمستشفيات وكم لدينا من المعاقين” منوها الى ان “إستمارة التعداد فيها 60 سؤالاً” مبينا ان “الهدف من التعداد بناء قاعدة تنموية شاملة تساعد في وضع الخطط الاقتصادية والتنموية بعيدة المدى”. 
وكان وزير التخطيط نجم البتال أعلن في تشرين الاول الماضي عن تأجيل التعداد السكاني إلى 2021 بسبب جائحة كورونا والأزمة المالية في البلاد.
وقالت الوزارة ان التعداد سينفذ ألكترونياً.
ويبلغ سكان العراق حالياً أكثر من 38 مليون نسمة بمعدل نمو نحو 800 الف نسمة في السنة.
وتتوقع وزارة التخطيط ان يصل عدد سكان العراق إلى أكثر من 53 مليون نسمة بحلول العام 2030.
يذكر أن أول تعداد عام للسكان قد نفذ العام 1927 وسمي حينه بالتسجيل العام وكان يهدف لوضع سجلات النفوس واعداد قوائم بالمكلفين، اما التعداد الثاني فنفذ العام 1934 وسجل فيه العراقيون والأجانب واستخدمت فيه اللجان، تلاه تعداد العام 1947 وسجل بموجبه جميع السكان في المدن والضواحي خلال 12 ساعة، فيما أجري آخر تعداد سكاني في العراق عام 1998.
غفران الخالدي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq