وزارة الشباب: التخطيط تخفض موازنتنا مع كل اعتراض وتعطل 10 مشاريع

{بغداد: أخبار العراق}أعلنت وزارة الشباب والرياضة،الثلاثاء، ان أكثر من 10 مشاريع ما بين ملاعب وقاعات ومنشآت أخرى كان مقرر إنجازها العام الماضي 2020.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت {أخبار العراق} نسخة منه، ان هذه المشاريع كان “مقرر افتتاحها رسميا العام الماضي مع تجهيزاتها الخاصة وتدخل في الخدمة الفعلية مثل ملاعب الزوراء والمدينة والميناء وكركوك وقاعة بغداد ارينا ومستشفى الطب الرياضي، وظلت جماهيرنا الرياضية تترقب ساعة الإفتتاح طويلاً وسط ظروف صعبة حفل بها العام الماضي بين جائحة كورونا والضائقة المالية وتعطل اسباب الحياة بصورة ملحوظة”.

ولخص مدير عام دائرة الشؤون الهندسية والفنية في وزارة الشباب والرياضة نجم عبد الواحد، أسباب التأخير بدقة قائلا: تضمنت خطة الدائرة للعام الماضي ترجمة توجيهات وزير الشباب والرياضة عدنان درجال بتفعيل العمل في جميع المشاريع المتوقفة او المتلكئة والمباشرة بانجازها، وتم فعلاً تقسيم المشاريع إلى منجزة وعلى وشك الإفتتاح لتكون جاهزة خلال العام الحالي 2021، مثل ملاعب كركوك والزوراء والمدينة والميناء وقاعة البولينغ وقاعة بغداد ارينا 7000 متفرج ومستشفى الطب الرياضي، ومشروع الجدار الخارجي لملعب كربلاء الدولي”.

واضاف ان “هذه المشاريع تنال اسبقية في العمل وتوقفها بأسباب معلنة وفق ما يخصص من مبالغ لانجازها وهذا امر طبيعي جدا كونها منفذة من قبل شركات اجنبية”.

وتابع عبد الواحد بالقول، ان “المبلغ المطلوب فعليا وفق الخطة المعدة بحسابات دقيقة هو 400 مليار دينار عراقي ولكن بسبب الازمة المالية العصيبة، اضطررنا التركيز فقط على المشاريع ذات الاولوية وقدمت خطة بديلة من 100 مليار فقط إلى وزارة التخطيط التي خفضت المبلغ بدورها الى 60 مليار دينار”،منوها ان “هذا الاجراء قوبل باعتراض صريح من قبلنا”.

واوضح ان “وزارة التخطيط قابلت اعتراضنا بتخفيض المبلغ مرة اخرى الى 45 مليار وكان العذر حينها تفشي جائحة الوباء والاقتراض الحكومي والازمات المتلاحقة” ، مشيرا ان “كل ما تم التوصل اليه هذه المرة هو 25 مليار فقط وهو كل ما موجود لديهم”.

وشدد على ان “الوضع والظرف الذي نعرضه اليوم بوضوح لا يسمح بان ننفذ كل ما مطلوب منا،لافتاً ان “وزير الشباب والرياضة عمل بجهود ذاتية واتصالات مكثفة لتلافي التاخير وضمان استمرار جودة العمل وسرعته بالتنسيق مع البنك الدولي والبنك المركزي ومصارف راعية اخرى مضمنا سعيه ايضا انجاز المنتديات الشبابية والمسابح المتميزة وخاصة المتجاوز منها نسبة انجاز تفوق 70% وعددها 15 منتدى ومن ثم المنتديات فوق نسبة 50% وعددها ستة فقط مع اربعة مسابح”.

واختتم عبد الواحد حديثه بالاشارة الى امكانية تغيير الظروف خلال العام الحالي وانفراجها ليكون عاما خالصا للمنشآت الرياضية الكبرى التي سيتم افتتاحها”.

غفران الخالدي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq