وزير الشباب يكشف اسباب تأخير انجاز ملعب الزوراء

{بغداد: أخبار العراق} كشف وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، ، ان” المَواد العَالقة في الجَمارك سَبب تَأخير إنْجَاز مَلعب الزَوراء وَحَال دُخولها يَفترض إنْجَازه خِلال 4 أشْهَر

وذكر درجال ان “نِسبة الإنْجَاز المُعلن عَنها في مَلعب الزَوراء هي ليست كما مُعلن عَنها اثْنَين وَثَمانين بالمِئة، كَونها تَشمل الفندق وَالمَسبح وَالقَاعة الدَاخلية، أما بالنِسبة لمَلعب كُرة القَدم أنا أعْتَقد نِسبة الإنْجَاز أكثَر مِن خَمسة وَتِسعين بالمِئة.
واضاف ان ” المَناطق التي تُحيط غُرف تَغيير المَلابس، هناك أُمور بَسيطة تَتعلق بالسُقوف التي في دَاخلها لم تَجهَز حَتَّى الآن بسبب عَدم دُخول المَواد الخَاصة بها لوُجود مُشكلة في الجَمرك ، أسَاسها وُجود قَرار سَابق لمَجلسِ الوزراء بإعْفَاءِ الشَركات الأجنبية مِن دَفع الجُمرك الخَاص بالمَواد الأولية مِن خَارج العِرَاق لكن بَعد التَغيير الحُكومي صَدر قَرار لا وُجود للاسْتَثناءات وَالجَميع يَدفع الجُمرك، وَهذا سَبب إرباكًا وَتأخيرًا ، فاليَوم هناك أكثَر مِن مِئةِ حَاوية أو أكثَر خَاصة بِمَوادِ المَلعب تَنتظر الدُخول للعِرَاق.
وتابع “مِن ضَمن المَوجودة التي سَيكتمل مِن خِلالها المَلعب ( السُقوف الثَانوية، الألمنيوم الخَاص بالجِدار الخَارجي للمَلعب وَقَسم مِنها الرُخام، مَنظومة الكاميرات) وَنحنُ مُتواصلون مع الأُخوة في مَطار بغداد لإكْمَال إجْرَاءاتها، تَقريبًا (231) كاميرا وَقَسم مِن المَواد المُهمة كالحَديد إلى أخَرهِ ، وَأرجو أن نُنهي مَوضوع الجَمارك خِلالَ الأُسْبوع القَادم وَمَوضوع التَعهد بَيننا وَبينَ الشَركة للدَفع بهِ إلى وزارةِ المَالية وَدائرة الجَمارك مِن أجلِ دُخول هذهِ المَواد.
واكد ان ” بَعد دُخول المَواد لا أعْتَقد سَتكون هناك حجة للشَركة بِعدمِ اسْتِكمال المَلعب، بَل هُم جَادون وَالآن يَعملون بِشكلٍٍ مُباشر مَعي مِن أجلِ تَكملة كُل هذهِ المَواد لإنْجَاز المَلعب إن شَاء اللّه خِلالَ الأشْهَر القَليلة القَادمة، وَأعْتَقد إذا دَخلت المَواد خِلالَ هذا الأُسْبُوع يَفترض أن يَتم إنْجَاز المَلعب خِلالَ مُدة لا تَزيد عن 4 أشْهَر.

رغد دحام

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq