الرجل أم المرأة.. من أكثر عرضة لخطر كورونا "طويل الأمد"؟

{دولية: أخبار العراق} النسبة لمعظم الأشخاص، تؤدي الإصابة بسارس كوف-2، الفيروس المسبب لكوفيد-19 إلى أعراض خفيفة وقصيرة المدى، أو مرض تنفسي حاد أو ربما لا توجد أعراض على الإطلاق.

لكن بعض الأشخاص لديهم أعراض طويلة الأمد بعد الإصابة – وقد أطلق على ذلك اسم “كوفيد طويل الأمد”.. فمن هو المعرض للإصابة بهذا النوع من المرض؟ 
حقائق علمية توصل إليها العلماء
ترتبط ظاهرة “كوفيد طويل الأمد”، بمجموعة واسعة من الأعراض التي تصيب المريض، تشمل ضيق في التنفس وتعب ملحوظ، وفقدان القدرة على التذوق والشم بشكل طبيعي، وصداع، بحسب مقال تحليلي لأستاذ علم الأوبئة في كلية لندن الملكية، فرانسيس ويليامز في موقع “ساينس ألرت”. 
ووجدت دراسة موسعة أجريت على 384 مريضا بكوفيد-19، ونشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن 53 في المئة منهم ظلوا يعانون من ضيق التنفس بعد شهر واحد إلى شهرين، فيما ظل يعاني 34 في المئة من السعال بينما بقي 69 في المئة يعانون من التعب والإنهاك. 
ويشير التحليل المبكر للبيانات المبلغ عنها ذاتيا من قبل المرضى على تطبيق إلكتروني يقوم بدراسة الأعراض لدى مرضى كورونا أن 13 في المئة ظلوا يعانون من الأعراض لأكثر من 28 يوما وأن 4 في المئة بقيت لديهم الأعراض إلى ما بعد أكثر من  56 يوما.
أعراض حادة
ويقول ويليامز، “يبدو أن المصابين الذين يعانون من خمسة أعراض، بالإضافة إلى الذين يعانون في بداية المرض من أعراض حادة، أكثر عرضة للإصابة بكوفيد طويل الأمد. 
لكن ويليامز يشير إلى أن هناك دراسة أخرى أجريت على نطاق واسع، تشير إلى أن طول المعاناة من اعراض كوفيد-19 أمر شائع، وبدا في نصف الحالات التي أجريت عليها الدراسة، التي لم تجد دليلا أيضا على أن “كوفيد طويل الأمد” له علاقة مع المعاناة من أعراض حادة في بداية الإصابة بالفيروس. 
السن والجنس والصحة الجسدية
ويضيف ويليامز أن كون المريض كبير في السن أو أنثى أو يعاني من السمنة يزيد من خطر المعاناة من أعراض طويلة الأمد. 
وبالرغم من أن الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى حادة من فيروس كورونا المستجد، فإن النساء أكثر تأثرا بطول مدة المرض وبقائه لفترة أطول، بحسب ويليامز، مشيرا إلى أن ذلك قد يكون بسبب تداخل الهرمونات وفترة الطمث. 
ويشير ويليامز، إلى أن هناك دراسات أشارت إلى أن المصابين بكوفيد-19 قد تتأثر بعض أعضائهم مثل القلب والرئتين وتضعف لفترة بعد الشفاء من المرض. 
ولاحظ ويليامز أن كثيرا ممن يعانون من طول أعراض الإصابة بمرض كوفيد-19 كان لديهم تشخيص سابق بالقلق والاكتئاب.
عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq