الدفاع النيابية: لن نسمح لأي مساس برواتب الأمن وفساد كبير في عقود التسليح

{بغداد:أخبار العراق} اعلنت لجنة الامن والدفاع النيابية، مساء الثلاثاء، عدم السماح لاي مساس برواتب الامن، فيما اكدت فساد كبير في عقود التسليح.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا داود آل حيدر {للفرات نيوز} ان” الجيش العراقي من ارقى الجيوش في المنطقة وينبغي تقديمه على بقية الاجهزة الامنية”، مشيرا الى” بذل وزير الدفاع جهداً كبيراً في ايقاف استقطاع رواتب الجيش بالتواصل مع وزارة المالية”.
 واضاف” اذا وجدنا مساس برواتب المراتب الامنية في موازنة 2021 سنعمل على الغائها”.  
 وتاع ال حيدر” هناك ضغوطات على المؤسسة العسكرية بخصوص التسليح من الجانب الامريكي”، موضحاً” التقطاعات السياسية وجيران العراق دفع امريكا بايقاف دعم تسليح الجيش حلال دحول داعش وليس لدينا امكانية”. 
وبين ان” الصرعات السياسية تمنع حصولنا على السلاح بشكل انسيابي، واهدافها اسقاط الحكومة من خلال الجيش”، لافتا الى انه” لا يمكن استمرار الاعتماد على الولايات المتحدة فقط في مجال التسليح”.
واردف ال حيدر بالقول” هناك فساد كبير في بعض عقود التسليح بدات من 2006 الى 2014، بينها عقود الطائرات الكورية”,
وشدد” بضرورة ان يكون الجيش العراقي الاول في التسليح ولا يكون اي جهاز امني اعلى منه”، موضحا”ً بعض الجهات الامنية تحاول منافسة الجيش العراقي فيما يخص تسليحه وتجهيزاته وهيبته كحامي للدولة، واي اهمال في مفصل من مفاصله يضعف قدرته على القتال”، مطالباً بـ”الابتعاد عن القوات المسلحة فيما يخص ترقياته وسياسته”.
وبما يخص المفسوخة عقودهم، قال ال حيدر” تم تخصيص 35 الف درجة وظيفية للدفاع في 2019 ونحاول استعادتها للمفسوخة عقودهم، كما لدينا 43 درجة وظيفية في وزارة الداخلية؛ لذا نطمح بتخصيصات مالية لارجاع المفسوخة عقودهم كون بعض قواطع العمليات بحاجة ماسة الى هذه العناصر”.
وبما يخص المذاخر العسكرية اكد ال حيد” المذاخر العسكرية هو النظام الاساسي للجيش العراقي وضرورة اعادة انتشارها في قواطع العمليات لانهاء موضوع استقطاع قسم من الراتب مقابل الطعام”. 
وختم ال حيد” سنعمل على زيارة جميع المذاخر لبيان نوعية المواد الغذائية المقدمة للجيش”.
وفاء الفتلاوي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq