انتشال 93 جثة في أحياء الموصل القديمة

{الموصل: أخبار العراق}أعلن مدير الدفاع المدني في نينوى العميد حسام خليل انتشال 93 جثة من تحت الأنقاض في احياء وازقة متفرقة داخل مدينة الموصل القديمة على الرغم من دخول السنة الرابعة لتحرير المدينة.

وقال خليل، في حديث صحفي، إن “فرق الإنقاذ التابعة الى مديرية الدفاع المدني وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الطب العدلي وبلدية الموصل تمكنت من انتشال 93 جثة من ضحايا عصابات “داعش” الارهابية تعود لمدنيين عزل قتلوا على يد هذه العصابات داخل احياء الموصل القديمة وسلمت جميعها للطب العدلي. واضاف ان انتشال الجثث جاء خلال عملية رفع الانقاض على خلفية الشروع باعمار المناطق والاحياء والمؤسسات الحكومية المدمرة التي كانت عصابات “داعش” الارهابية تحتجز المواطنين الابرياء داخل هذه الابنية القديمة ويتم اعدام اغلبهم بشكل جماعي بحسب مصادر امنية”.

واشار خليل الى ان “فرق الدفاع المدني تقوم بتسليم الجثث التي يتم العثور عليها بين الحين والاخر الى دائرة الطب العدلي لإجراء فحوصات الحمض النووي لها بغية التعرف عليها ما إذا كانت تعود الى مدنيين ام عناصر “داعش”. وبين ان اكثر المناطق التي تم انتشال الجثث منها خلال العام 2020 هي (الشهوان والميدان والفاروق وباب لكش والقليعات) في الموصل القديمة، مشيراً إلى أن “جثثاً أخرى ما تزال تحت انقاض الدمار الذي حل بهذه المناطق وتكافح فرق الدفاع المدني لانتشالها”. 

غفران الخالدي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq