عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا

رد عضو لجنة الامن النيابية مهدي الامرلي، الاثنين، على مستشار رئيس الوزراء هشام داوود بشأن تصريحه على قائد فيلق القدس قاسم سليماني، فيما طالب باقالته فورا.

وقال الامرلي في حديث لـ أخبار العراق، انه “في كل مرة لا يتوانى مستشار رئيس الوزراء المدعو هشام داوود في التجاوز على الشهداء الذين حرروا العراق واخرها تجاوزه على ضيف العراق الشهيد قاسم سليماني الذي وصفه الامام السيستاني باحد قادة النصر في العراق”.

 
واضاف “اود ان اقول لداوود انه عندما اكتسح الارهاب العراق وهو متسكعا في ملاهي اوروبا، كان سليماني متواجد معنا في سواتر العز والشرف والجهاد ولم يغادر العراق حتى شارك في كل عمليات التحرير واستشهد على ارضه”.
 
ودعا الكاظمي الى “ان يتخذ موقفا واضحا من مستشاره الوضيع ويقيله فورا او يبين لنا موقفه بكل صراحة”.
 
يذكر ان مستشار رئيس الوزراء هشام داوود اكد في تصريح له نقلته قناة الـ BBC ان “سليماني كان يعتقد انه ليس فقط منسق مع العراق بل انه مسؤول عن جزء في العراق، وبالتالي يدخل ويخرج متى يشاء”، مشيرا الى ان “الاصول العامة للدولة العراقية لم تكن ضمن اولوياته”، فيما لفت الى ان “الحكومة العراقية الحالية فرضت على قاآني ان يأتي للعراق بفيزا ويدخل من الباب الصحيحة”.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq