إنتحار ثاني أيزيدية في دهوك خلال 24 ساعة

{بغداد: أخبار العراق} أقدمت شابة أيزيدية ثانية على الانتحار في احدى مخيمات النازحين التابعة لمحافظة دهوك.

أسباب الانتحار وازدياد حالاتها، تأتي ما بين معاناة ومأساة النزوح والعيش في المخيمات في أشد الظروف المأساوية بعد تعرضهم لابادة جماعية على يد داعش الاجرامي وعيشهم في المخيمات فترة أكثر من ست سنوات.
اذ اقدمت الشابة احلام خيرو حديدا الحسنوك، وهي من اهالي ناحية تلعزيز جنوبي قضاء سنجار، وهي تبلغ من العمر 15 ربيعا، على الانتحار، اليوم الاثنين، في مخيم شاريا التابع لمحافظة دهوك.
وتعتبر حالة الانتحار هذه هي الثانية في اقل من 24 ساعة.
وكان مصدر مطلع قد أوضح في وقت سابق من اليوم ان فتاة واسمها اسمهان خضر “22 عاما”، اقدمت ليلة الاحد، على الانتحار بخيمتها بمخيم اسيان في قضاء شيخان، موضحة، ان الجثة تم نقلها الى دائرة الطب العدلي في محافظة دهوك.
واضاف: ان عائلة الفتاة كانت قد نزحت بعد اجتياح داعش لسنجار عام 2014 الى المخيمات، لافتا الى ان التحقيقات مستمرة بالحادث. 

عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq