نائب يدعو إلى كشف المتورطين بحادثة المطار و'عدم الرضوخ للضغوط الأميركية'

دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون، الأحد، الحكومة والجهات المعنية إلى كشف المتورطين باغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، كذلك طالب الحكومة بتطبيق قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية و”عدم مجاملة” أي طرف.

وقال البعيجي في بيان تلقت أخبار العراق نسخة منه، إن “استهداف قادة النصر هي خسارة كبيرة لا يمكن أن تعوض، ولا يمكن نكران الدور الكبير الذي قام به الشهداء أثناء معارك عصابات داعش الأميركية التي لولا هؤلاء القادة وأبناء المقاومة من الحشد الشعبي والقوات الأمنية الأخرى لاجتاحت عصابات داعش المنطقة بأكملها”.

وأشار إلى أن “الذكرى الأولى لاستهداف قادة النصر يجب أن يتم خلالها كشف كل من تورط بهذه الجريمة وعدم الرضوخ إلى أي ضغوط أميركية أو غيرها لتسويف هذه نتائج التحقيق أو تأخير إعلانها إكراماً للدماء الزكية التي استهدفتها قوى الشر داخل أراضينا”.

واضاف البعيجي، أن “على الحكومة العراقية أن تطبق ما صوت عليه البرلمان بإخراج القوات الأجنبية وعدم المجاملة لأي طرف كان لأننا صوتنا بإخراج هذه القوات على اعتبار أن إخراجها أقل رد على جريمة الاستهداف، ولامكان لبقائهم على أراضينا مهما كان السبب”.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq