السيد عمار الحكيم يعزي بوفاة "علم من أعلام المعرفة"

{بغداد: أخبار العراق} قدم رئيس تحالف عراقيون، السيد عمار الحكيم، تعازيه بوفاة آية الله الشيخ محمد تقي مصباح يزدي رئيس مؤسسة الامام الخميني (رض) التعليمية والبحثية، مساء اليوم الجمعة.

وقال السيد عمار الحكيم في بيان تلقت وكالة {أخبار العراق} نسخة منه “تلقينا بأسف بالغ نبأ رحيل علم من أعلام المعرفة وركن من أركان الحوزة في قم المقدسة ومن اساتذتها البارعين سماحة العالم الرباني آية الله الشيخ {محمد تقي مصباح اليزدي} (قدس)”.
وأشار الى ان {اليزدي} “كان يعد من المؤلفين في مجال الفلسفة الاسلامية والكلام حيث أثرى المكتبة الإسلامية بنتاجاته الغزيرة، ليلاقي ربه راضيا مرضيا، الرحمة والغفران للفقيد الراحل والصبر والسلوان لذويه وتلامذته ومحبيه”.
وتوفي عضو مجلس خبراء القيادة في إيران {محمد تقي مصباح يزدي}، اليوم الجمعة، بعد صراع مع المرض في إحدى مستشفيات طهران، عن عمر ناهز 87 عاما.
وآية الله الشيخ تقي مصباح اليزدي {1934} فيلسوف وعالم دين إسلامي، مؤسس مؤسسة الإمام الخميني للتعليم والبحث العلمي، عضو مجلس خبراء القيادة في إيران وأحد أبرز علماء الدين الإيرانيين ومن تلامذة المفسر والفيلسوف الإسلامي محمد حسين الطباطبائي وكان أشهر فيلسوف إسلامي قبل وفاته.
انتخب عام 1990 نائباً عن محافظة خوزستان في مجلس خبراء القيادة، كما أنتخب فيما بعد نائباً عن أهالي طهران في المجلس ذاته.
وله مؤلفات وكتب عديدة في الفلسفة الإسلامية والمقارنة والإلهيات والأخلاق والعقيدة الإسلامية.
عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq