السهيل: الموازنة ستشهد سجالات تؤخر إقرارها لأكثر من شهر

{بغداد: أخبار العراق} توقع رئيس كتلة عراقيون النيابية هشام السهيل،الجمعة، بان موازنة العام الحالي ٢٠٢١ ستشهد سجالات سياسية كبيرة من قبل الكتل السياسية داخل البرلمان وسيكون لكل طرف رأي خاص بالموازنة.

وقال السهيل في بيان صحفي تلقت {أخبار العراق} نسخة منه، “سيكون هنالك سعي من قبل الاطراف السياسية جميعا من اجل كسب المزيد من الاموال لمحافظاتهم وتضمينها بقانون الموازنة للعام الحالي”.

وأضاف “بالتالي هذه الاراء والسجالات بين الكتل السياسية سيؤدي الى تاخير اقرار الموازنة الذي سيزيد عن شهر لذلك نامل من جميع الاطراف ان تقدم مصلحة البلد عن جميع المصالح الاخرى واقرار الموازنة باسرع وقت خدمة للصالح العام”.

وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أعلن الثلاثاء الماضي وصول مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2021 من الحكومة وتمديد الفصل التشريعي الحالي لمدة شهر واحد، وذلك لإكمال العديد من التشريعات المهمة للفترة المقبلة، ومن ضمنها الموازنة.
فيما أكد نائبه بشير الحداد، أن “الاجراءات التشريعية لإنجاز قانون الموازنة الإتحادية قد تستغرق من 20 – 30 يوماً، وأن المجلس سيبدأ بالقراءة الأولى لمشروع القانون مطلع شهر كانون الثاني” الحالي. 
وأضاف “ستجري مناقشات جدية ومكثفة بإتجاه تقليل النفقات غير الضرورية في قانون الموازنة، وتخفيض نسبة العجز لصالح الطبقات الوسطى والفقيرة وذوي الدخل المحدود”. 
غفران الخالدي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq