عضو في المالية النيابية: موازنة العام المقبل  انفجارية والأكبر بعد 2003

{بغداد:أخبار العراق} وصف عضو اللجنة المالية النيابية، عبد الهادي السعداوي، موازنة 2021، بـ”الانفجارية والاكبر بعد 2003″.

وقال السعداوي في لقاء متلفز، ان” الموازنة الاتحادية التي ارسلت الى مجلس النواب فيها مبالغة كبيرة جداً بالارقام من حيث الانفاق العام التي تزيد عن نسبة 164 ترليون دينار وهي لا تنسجم مع الاصلاحات والعجز المالي الكبير رغم انها انفجارية وتعد الاكبر بعد 2003″.
واضاف” كما تضمنت الموازنة سلسلة من القيود المالية لتغطية الانفاق الكبير وابواب لسنا بحاجة لها في الوقت الحالي، وانها استفقدت تعيين الموظفين والخدمات ولم تعالج سوى بعض الابواب البعيدة عن الجانبين الاقتصادي والمالي”.
وتابع السعداوي” رفع سعر صرف الدولار وفر للحكومة الاتحادية من 20-25 ترليون دينار من غير الايرادات النفطية وغير النفطية الا انها تعالج ازمة 6 اشهر فقط”، متسائلا” كيف ستعالج ماتبقى من 2021 ولا يوجد سيولة مالية داخل المصارف حتى تتجه للاقتراض؟”.
كما اكد” الحاجة الى 7.5 ترليون دينار شهريا كموازنة تشغيلية وما توفر لا يتجاوز 5 ترليون دينار من الايرادات النفطية وغير النفطية”، مستدركاً” مواد الورقة البيضاء لم تطبق لمعالجة الازمة الاقتصادية الراهنة”.
فيما نوه السعداوي الى” عدم شمول اي مشروع جديد للمحافظات في موازنة 2021، وان مجلس النواب رافض لاستقطاعات الموظفين كما يوجه مشكلة استحقاقات اقليم كردستان”. 
ونفى عضو اللجنة المالية النيابية” ربط تمرير الموازنة بدفع رواتب الموظفي..وانها ستحتاج من حيث المبدأ من الشهر الى 45 يوماً للتصويت عليها”.
وفاء الفتلاوي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq