الاعلام الرقمي يتوقع تصاعد وتيرة الاخبار الكاذبة مع اقتراب موسم الانتخابات

{بغداد:أخبار العراق} شدد مركز الإعلام الرقمي DMC على أهمية إيلاء مشكلة انتشار وتسويق الأخبار الكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي الأهمية القصوى من جانب المؤسسات المعنية بالموضوع في الحكومة العراقية.

واكد المركز في بيان، تلقت {أخبار العراق} نسخة منه، ان الكثير من الدول المتقدمة قد وضعت مناهج معينة في محاربة الاخبار الكاذبة والمعلومات المضللة التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، لما لهذه الاخبار من تهديد مباشر على هذه الدول وامنها.
واضاف، ان بعض هذه الدولة لجأت الى منهج التعاون مع مواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر المنصات الابرز لانتشار القصص الاخبارية الكاذبة، في حين عمدت دول اخرى الى فرض عقوبات على المنصات التي ترفض الانصياع  للقوانين المحلية.
ويرى المركز، ان تدفق المحتوى والاخبار الكاذبة سيتصاعد بوتيرة كبيرة مع اقتراب موسم الانتخابات العراقية المفترض اجرائها في يونيو/حزيران المقبل، وهذا  يعني أن الأشهر المقبلة ستشهد زيادة في حدة الاستقطابات والتوترات التي ستنعكس سلبيا على الواقع العراقي .
فيما اكد، أن المؤسسات الحكومية الرسمية يقع على عاتقها مسؤولية معالجة المشكلة التي تتفاقم يوما بعد اخر، خصوصا وأنها أدت إلى تعكير صفو الأمن المجتمعي والنفسي للمواطن العراقي الذي يقع ضحية الأخبار الكاذبة والمزيفة لبعض الصفحات وغابت عنه الحقيقة .
كما أشار المركز، إلى إمكانية مخاطبة شركات مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الحد من انتشار المحتوى المضلل وبالآليات المعروفة لدى هذه المنصات مستفيدين من تجارب الدول في هذا الشأن الذي عانت من هذه المشكلة، واستخدمت من أجلها المنصات آليات معينة أو أصدرت قرارات ما لكبح جماح هذا التدفق المنفلت للأخبار.
وفاء الفتلاوي  
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq