ما سر عيش الجاموس في السليمانية منذ نحو 200 عام !

{بغداد:أخبار العراق} اثار سر عيش الجاموس في السليمانية منذ نحو 200 عام دهشة المواطنين بعد اكتشافهم السبب في اسرة عربية قدمت من ديالى واستوطنت المحافظة الكردية.

يجمع مربو الجواميس الانتاج الوفير والكريم ليوم واحد بهمة ونشاط، منذ الصباح الباكر، إذ يجري حلب الجاموسة مرة كل 24 ساعة، مع حلب كل واحدة بعيداً عن أنظار سائر الجواميس، لأنها لا تزال تحمل طباع الحيوانات البرية.
تنتج الجاموسة الواحدة ما بين كيلوغرام إلى 10 كيلوغرامات من الحليب يومياً، اعتماداً على صنفها.
ويقول احد مربي هذه الجواميس، في تصريح صحفي، “نستيقض الساعة السادسة صباحا، نأتي الى زربية الجواميس لنحلبها”، مضيفا، أنهم يأخذون حليب الجواميس الى المنزل ليتم غليه ويحولونه الى اللبن الخاثر والجبن والقيمر.
سكان قرية “آزادي” التابعة لناحية “ميدان” في كرميان من العرب، وتعيش هناك 72 عائلة تربي أكثر من 1000 جاموسة.
سلام، وهو احد اصحاب هذه المهنة يقول “نمتهن هذه المهنة من عهد اجدادنا، وان اغلب عملنا هو تربية الحيوانات، والفلاحة”، مشيرا إلى أن الجاموس “يُنجب في السنة مرة واحدة، ويصدف ان ينجب جاموستين”.
بسبب حبها وحاجتها للماء، تتم تربية الجواميس في الأهوار أو البحيرات أو بالقرب من الأنهار.
يستهلك حيوان الجاموس الكثير من الطعام، وتحتاج الواحدة منها إلى نحو 80 كيلوغراماً من العلف و150 لتراً من الماء في اليوم الواحد.
يذكر أن هذه الجواميس عراقية، ويتراوح وزن الواحدة منها بين 550 و1000 كيلوغرام حسب عمر الجاموسة.
وقال احد مربي الجواميس ان، هذا الحيوان يخاف من النساء لانه “اعتاد علينا نحن الرجال، نحن من نحلب منه الحليب، واذا دخلت امراة الى الحضيرة، تحدث ضجة كبيرة”.
قبل نحو قرنين من الآن، انتقلت عائلة عربية من ديالى واستقرت هنا، وواصل أحفادها ممارسة هذه المهنة التي توارثوها أباً عن جد.
طه وهو احد احفاد هذه العائلة قائلا “ابائي واجدادي جاؤوا من ديالى وخانقين وسكنوا هنا منذ زمن الروس والاتراك”، مضيفا “نحن الذين نعمل هنا على الجاموس اولاد عم لايوجد غريب بيننا”.
رغم التكاليف الكثيرة ومشقة تربيتها، فإن عائدات الجواميس تعادل أضعاف ما تعود به الحيوانات الداجنة الأخرى، وتقوم أربع شاحنات بنقل منتجات الألبان من قرية آزادي إلى السوق، حيث تجني العائلة الواحدة في القرية نحو 120 ألف دينار يومياً من بيع القيمر واللبن الرائب وجبن الجاموس.
يوجد في عموم إقليم كردستان مشروع واحد مجاز لتربية الجاموس، وذلك في دهوك. حيث يقوم المشروع بتربية 75 جاموسة. لكن الإحصائيات الأولية لوزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كوردستان تشير إلى وجود ما بين 4000 و4500 جاموسة في إقليم كوردستان، أغلبها ضمن الحدود الإدارية لكرميان ومحافظة السليمانية.
وفاء الفتلاوي

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq