فدعم: الكاظمي هدد بالاستقالة.. ويكشف السبب

{بغداد:أخبار العراق} كشف النائب عن تحالف عراقيون، حسن فدعم، مساء الثلاثاء، عن تهديد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بـ”الاستقالة” ازاء ماحصل من احداث امنية اخيرة في العاصمة بغداد.

واوضح فدعم، في لقاء متلفز، ان” الكاظمي ابدى استياءً كبيراً مما حصل من مظاهر مسلحة وهدد بالاستقالة خلال اليومين الماضيين واكد حرفيا {انه غير مستعد لتحمل قطرة دم واحدة من اي عراقي فاما ان تنضبط الفصائل جميعها والقوى السياسية تلتزم بما تباينا عليه ويحصر السلاح بيد الدولة او اقدم استقالتي}”.
واشار الى انه” تعامل بحكمة مع الاحداث الامنية الاخيرة، ويجب ان لا ندفع الفصائل المسلحة الى المواجهة”.
ولفت فدعم” لو ان السياسيين اطاعوا المرجعية الدينية العليا في مكافحة الفساد لتحقق انتصار كبير في العراق وبناء الدولة في وقت وجيز جداً؛ لكن بعض القوى ضغطت على الكاظمي للحصول على وزارات”.
واضاف” مرت اكثر من 10 سنوات والخدمات مازالت سيئة والصراع والتسقيط السياسي مستمر ولد لدى الشعب الاحباط وفجر موجات الاحتجاج”.  
كما بين” القوى السياسية أشبعت المجتمعات بالسلبيات ويطالبوه برد فعل ايجابي، وهذا غير ممكن”، مبيناً” لدينا اكثر من 20 الف شهيد في الحشد الشعبي وبعض المحافظات لم تمنح لعوائل الشهداء قطعة ارض ولا مبرر لذلك رغم وجود القوانين”.
فيما تحفظ فدعم، على القول بان الشيعة يعرضون امن البلاد للخطر، بالقول” القوى الشيعية حافظت على وحدة العراق بالدم وقدمت تضحيات كبيرة لحفظ امن البلاد؛ لكن هناك دول لا تتحمل حكم الشيعة في العراق”.
وتابع” هناك خلل كبير وفساد هائل في مؤسسات الدولة؛ لكن هذا لا يعني ان الشيعة لم ثبتوا النظام السياسي بالبلاد في ظل الارهاب والسيارات المفخخة”.
وختم فدعم” شركاؤنا في الوطن كانوا يتآمرون علينا، وهناك قوى سياسية الى اليوم تهدم بالدولة، واغلب الفصائل غير راضين عن اطلاق الصواريخ على الخضراء وغير معلوم الجهة المطلقة حتى اللحظة”.
وفاء الفتلاوي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq