بومبيو ونظيره القطري يبحثان الوضع في العراق

{دولية: أخبار العراق} بحث وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، مع نظيره القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، الوضع في العراق.

وقالت وكالة الأنباء القطرية {قنا}، في تغريدة على تويتر، ان “نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية تلقى إتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي، وجرى خلاله استعراض علاقات التعاون الثنائي، ومستجدات الأزمة الخليجية”.
كما بحث الوزيران وفقاً للوكالة القطرية “تطورات الأوضاع في المنطقة لا سيما الوضع في العراق، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك”.
ويأتي هذا في حين أن العراق يشهد تصعيدا بعد قصف السفارة الأمريكية في بغداد وما رافقه من تصريحات أمريكية وإيرانية وعراقية على السواء.
وأعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب -عبر تويتر- أنه سيحمّل إيران المسؤولية في حال قُتل أي أميركي، وعليها أن تفكر مليا”.
وردّ المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة على تصريحات ترامب والقيادة المركزية الامريكية قائلا: إن هكذا تصريحات واتهامات متكررة، لا أساس لها من الصحة، معتبرا أنها تأتي في إطار سياسة الإسقاط المتعارف عليها من جانب البيت الابيض لغرض التضليل على الظروف العصيبة للغاية التي يمر بها ترامب حاليا.
وأضاف أمس أن “إيران لطالما أعلنت عن رفضها استهداف المراكز الدبلوماسية والسكنية؛ وفي هذا الموضوع الخاص، فإن أصابع الاتهام موجهة الى امريكا نفسها وشركائها وحلفائها في المنطقة الذين يسعون وراء التصعيد وإثارة فتن جديدة”.
كما أعلن السفير الايراني في العراق، إيرج مسجدي، أمس، رفض بلاده، لاستهداف البعثات الدبلوماسية في العراق وبينها السفارة الامريكية.
وقال مسجدي في تصريح صحفي نقلته وكالة أنباء فارس الايرانية أن إيران “لم تتورط قط في استهداف السفارة الأمريكية، لا نعرف من يستهدف السفارة الأمريكية، لن نقبل أبدا مثل هذا العمل، لا ندعم أي جهة في استهداف السفارة الأمريكية، لا نريد العراق ساحة للحرب مع الولايات المتحدة”.
عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq