الكعبي يؤشر اهمالا حكوميا في دعم الرياضيين

دعا النائب الاول لرئيس البرلمان حسنم الكعبي، الاثنين، الى تهيئة المناخات والظروف المناسبة لدعم المدربين وتطوير كفاءاتهم ومهاراتهم التدريبية، فيما تحدث عن اهمال حكومي في دعم الرياضة.

وقال الكعبي خلال تكريمه للمدربين قحطان چثير وعماد محمد، بحضور رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية عباس عليوي وعدد من اعضاء اللجان النيابية المختلفة، لحصولهم على شهادة الدورة التدريبية الدولية “فئة برو”، ان “على وزارة الشباب والرياضة، والإتحاد المركزي لكرة القدم وجميع الجهات والمؤسسات المعنية تهيئة المناخات والظروف المناسبة لدعم المدربين وتطوير كفاءاتهم ومهاراتهم التدريبية، واسنادها بإساليب علمية تعزز من خبراتهم لصناعة جيل رياضي متميز”.

 
واعتبر الكعبي “حصول المدرب العراقي على شهادات دولية رصينة وعليا في العلوم الرياضية المختصة في تدريب المنتخبات الوطنية سينعكس بشكل ايجابي على مستوى التدريب من النواحي البدنية والنفسية والتكتيكية والعلمية”، واصفا نيل هذين المدربين لهذه الشهادات في ظل التقاطعات والاشكالات الموجودة في الوسط الرياضي وازمة وباء كورونا “بالانجاز الكبير ا الذي يسهم في الارتقاء بالواقع الرياضي و رفع راية البلاد في كل المحافل الدولية”.
 
وطالب الكعبي “المدبين والرياضيين الشباب بالمزيد من المثابرة وخلق الفرص والحرص على تقديم الافضل بإعتبار ان الرياضة هي المتنفس ربما الوحيد لكل ابناء البلد”، موجها تحياته “لكل المدربين والرياضيين السابقين الذين نالوا شهادات عالمية رصينة”.
 
وثمن الكعبي “دور الإعلام الرياضي لتغطيته جميع الانشطة ذات الصلة والبرامج الداعمة لكل المفاصل الرياضية”، مبديا في ذات الوقت اسفه “لما يعانيه الرياضيين والقطاعات الرياضية بشكل عام من اهمال حكومي وعدم وجود سياسات ورؤى جدية للنهوض بها ومواكبتها للتطور الحاصل في دول العالم”.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq