الزوبعي: استهداف المتظاهرين السلميين مؤشر قلق على جاهزية الحكومة لتأمين الانتخابات

{بغداد:أخبار العراق} عد النائب السابق، طلال حسين الزوبعي، استهداف المتظاهرين السلميين “مؤشر قلق” على جاهزية الحكومة لتأمين الانتخابات المقبلة.

وقال الزوبعي {للفرات نيوز} ان” تشكيل اللجان لكشف الحقائق تعني تسويف القضية، وعلى الحكومة اما ان تعلن انها ضد الجماهير وتبقى مع العملية السياسية او اعلان صراحة انها مع الجماهير”.
واضاف ان” دماء الحبوبي زكية لاتختلف عن دماء ساحة التحرير والتغيير الذي حصل في العراق غير مقبول كثمن لهذه الدماء”.
وتابع الزوبعي” التغيير لم يؤتي ثماره والى الان لم تقنع اي خطوة جيل الشباب الذي يشعر بخيبة امل كبرى”.
واشار الى انه” كان على القوات الامنية حماية متظاهري الناصرية حتى وان تجاوزا بتظاهراتهم”، محملاً اياه” كامل المسؤولية”.
وبين الزوبعي ان” القوى السياسية تجاوزت قانون الاحزاب باذرعها المسلحة”، مختتماً” كيف نضمن انتخابات نزيهة اذا كانت الدولة لا تستطيع حماية السلميين؟”.
ووقعت اشتباكات بالعصي والحجارة قرب ساحة الحبوبي مركز محافظة ذي قار الجمعة، وأفاد مصدر طبي، بارتفاع حصيلة الاشتباكات الى خمسة شهداء و69 جريحا بعضهم بحالة خطرة.
وعلى ضوء الاحداث الاخيرة في الناصرية قرر القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عزل قائد شرطة ذي قار العميد حازم محمد الوائلي من منصبه وتكليف قائد شرطة محافظة ذي قار، اللواء عودة سالم الجابري بالمنصب.
كما قرر الكاظمي، تشكيل لجنة حكومية خاصة بأعمال العنف التي شهدتها ذي قار الجمعة بعنوان (فريق أزمة الطوارئ) برئاسة مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي ومنحها صلاحيات إدارية ومالية وأمنية لحماية المتظاهرين السلميين، ومؤسسات الدولة، والممتلكات الخاصة.
وفاء الفتلاوي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq