شمخاني: العدو استخدم أسلوباً جديداً ومختلفاً تماماً هذه المرة في اغتيال زادة

{دولية: أخبار العراق} أعلن أمين المجلس الأعلى للامن القومي الايراني، علي شمخاني، بان اجهزة الاستخبارات في البلاد كانت قد توقعت احتمال حدوث ومكان عملية الاغتيال الارهابية التي استهدفت العالم الایراني الشهيد محسن فخري زادة وعززت اجراءات الحماية اللازمة الا ان العدو استخدم أسلوباً جديداً ومختلفاً تماماً هذه المرة.

وقال شمخاني في تصريح له اليوم الاثنين خلال مراسم دفن العالم النووي والدفاعي الايراني البارز محسن فخري زادة: ان خدمات العالم النووي الشهيد زادة لا يمكن تبيانها ولقد كان العدو يسعى لاغتياله منذ 20 عاما”.
واوضح ان “أجهزة الاستخبارات في البلاد كانت قد توقعت احتمال وقوع الحادث ومكانه المحتمل وتم اتخاذ اجراءات الحماية اللازمة الا ان العدو استخدم هذه المرة اسلوبا جديدا تماما ونجح للأسف في الوصول الى هدفه بعد 20 عاما من الفشل”.
الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني:
 واتهم شمخاني الموساد الإسرائيلي بتنفيذ عملية الاغتيال” مشيراً الى ان “منظمة خلق الارهابية كان لها دورًا في هذه العمليات”.
وقال “العملية كانت غاية في التعقيد واستخدمت فيها أحدث التقنيات الإلكترونية المتطورة”.
يذكر ان مساعد وزير الدفاع رئيس منظمة الابحاث والابداع في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية محسن فخري زادة تعرض يوم الجمعة الماضي لهجوم في بلدة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند شرق طهران اصيب فيها بجروح بالغة حيث نقل الى المستشفى الا ان جهود الفريق الطبي المعالج لم تفلح في انقاذ حياته واستشهد على اثرها.
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq