بعد تحطم أثنين منها.. الطيران المدني تدرس إعادة هذه الطائرات إلى الأجواء العراقية

{بغداد: أخبار العراق} عقدت سلطة الطيران المدني العراقي متمثلة بقسم السلامة الجوية اجتماعا مشتركا مع الدائرة الفنية في وزارة النقل وقسم عمليات الطيران في شركة الخطوط الجوية العراقية، وممثلين عن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) وممثلين عن شركة بوينغ المصنعة للطائرات B737 – MAX وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وأشار قسم السلامة الجوية في سلطة الطيران المدني العراقي في بيان تلقت وكالة {أخبار العراق} نسخة منه، الى أن “الاجتماع تضمن مناقشة آخر المستجدات والإجراءات الفنية المتخذة من قبل الشركة المصنعة لطائرات B737-MAX لاعادتها إلى الخدمة، بالاضافة إلى إعتماد منهاج إدارة الطيران الفيدرالية لتدريب الطواقم العراقية التي ستعمل على هذه الطائرات”.
وأكدت “التزام سلطة الطيران المدني بضمان أعلى معايير السلامة من أجل عودة هذه الطائرات الى الأجواء العراقية”.
يشار الى ان طائرتين من طراز بوينج 737 ماكس قد تحطمتا في 8 أكتوبر تشرين الاول 2018 ومارس آذار 2019، مما تسبب في 346 حالة وفاة، قامت سلطات الطيران في جميع أنحاء العالم بحظر طيران الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس مما سبب خسائر مالية كبيرة للعديد من شركات الطيران بسبب إلغاء العديد من الرحلات الجوية، وقد أعلنت شركة بوينغ في 16 ديسمبر كانون الاول 2019 أنها ستتوقف عن إنتاج طائرات 737 ماكس ابتداءً من يناير كانون الثاني 2020.
وفي 29 يونيو حزيران 2020، أقلعت أول رحلة تجريبية للطائرة بعد قرار منعها من الطيران، في خطة اختبار لمدة ثلاثة أيام، تشمل الهبوط ثم الإقلاع مباشرة عقب ملامسة العجلات للأرض، مع تعديل خطة الطيران وتوقيتاتها وفقًا لحالة الطقس وعوامل أخرى.
وأقلعت الطائرة من مطار قرب سياتل وحلقت عبر ولاية واشنطن شرقًا، ثُمّ هبطت في أوريغون، وبعدها عادت إلى منطقة سياتل.
يذكر انه في سنة 2015، تم إنتاج أول طائرة 737 ماكس 8، وقد حلقت لأول مرة في سنة 2016، وقد حصلت الطائرة في سنة 2017 على الترخيص من إدارة الطيران الفيدرالية.
عمار المسعودي
 

يمكنكم متابعة آخر الاخبار على قناة التليكرام
@akhbar_iq